تدخل عنيف و اعتقال معطلين صحراويين

  
             تدخلت السلطات المغربية بتاريخ 07 أكتوبر / تشرين الأول 2010 ضد مجموعة من المعطلين الصحراويين بعد تنظيمهم لوقفة احتجاجية سلمية أمام مقر وزارة الداخلية المغربية بالرباط / المغرب ، للمطالبة بحقهم في التوظيف، باعتبارهم حاصلين على دبلوم الدراسات العليا في مختلف التخصصات المتعلقة بالتعليم العالي 
                   و انتهت هذه الوقفة الاحتجاجية السلمية بقرار المعتصمين القيام بمسيرة سلمية جابت بعض شوارع المدينة ، خصوصا تلك القريبة من مقر وزارة الداخلية قبل أن تتدخل عناصر الشرطة المغربية بالقوة مفرقة هذه المسيرة و معتقلة كل من  
المدافع الصحراوي عن حقوق الإنسان  » مجيد أنوزلا  » 
                            ـ المدافع الصحراوي عن حقوق الإنسان  » مجيد أنوزلا  » ، الحاصل على دبلوم الدراسات العليا في الدراسات التاريخية و عضو اللجنة الصحراوية للدفاع عن حقوق الإنسان بكليميم / جنوب المغرب
                            ـ المعطل الصحراوي  » لحسن المغاربي  » ، الحاصل على دبلوم الدراسات العليا القانونية

                            ـ المعطل الصحراوي  » هشام أزكان  » ، الحاصل على دبلوم الدراسات العليا في الجغرافيا و يدرس حاليا في السنة الثانية دكتوراه في نفس الشعبة و الاختصاص

                            ـ المعطل الصحراوي  » سليمان إعيش  » ، الحاصل على دبلوم الدراسات العليا في العلوم الفيزيائية 
 
                و قد أفرجت السلطات المغربية عن 03 من هؤلاء المعتقلين بعد التحقيق معهم و أخذ كامل معلوماتهم لمدة تجاوزت 06 ساعات ، في حين بقي المدافع الصحراوي عن حقوق الإنسان  » مجيد أنوزلا  » الذي قضى الليلة كلها رهن الاحتجاز بمقر الشرطة القضائية بحي اليوسفية بالرباط / المغرب قبل أن يحال بتاريخ 08 أكتوبر / تشرين الأول 2010 على وكيل الملك بالمحكمة الابتدائية بالمدينة المذكورة على خلفية تسييره لاعتصام المعطلين و الطلبة الباحثين أمام وزارة الداخلية المغربية و مشاركته في المسيرة السلمية 
                   و إلى جانب هذه الاعتقالات التعسفية ضد المعطلين الصحراويين ، أدى التدخل الهمجي إلى إصابة مجموعة من المعتصمين ، من بينهم معطلات ، و يتعلق الأمر بكل من:
                    ـ المعطلة الصحراوية  » نعيمة الطيار  » ، الحاصلة على دبلوم الدراسات العليا في الاقتصاد ، و التي أصيبت بجروح  غائرة على مستوى الكتف نقلت على إثرها إلى المستشفى 
                            ـ المعطلة الصحراوية  » الساهل الزهرة  » ، الحاصلة على دبلوم الدراسات العليا في الجغرافيا ، و التي أصيبت بجروح على مستوى الوجه و الظهر و الفخذ

                       ـ المعطل الصحراوي  » عبد الهادي الرفيقي  » ، الحاصل على دبلوم الدراسات القانونية ، و الذي أصيب على مستوى الظهر و الفخذ و نقل هو الآخر للمستشفى.
                       ـ المعطل الصحراوي  » أحمدناه الحنصالي  » الحاصل على دبلوم الدراسات التاريخية ، و المصاب على مستوى الذراع و الفخذ و الأضلع  
المكتب التنفيذي لتجمع المدافعين الصحراويين
عن حقوق الإنسان
CODESA
 
العيون / الصحراء الغربية بتاريخ: 08 أكتوبر / تشرين الأول 2010

Publicités
Cet article a été publié dans Sahara Occidental. Ajoutez ce permalien à vos favoris.

Laisser un commentaire

Entrez vos coordonnées ci-dessous ou cliquez sur une icône pour vous connecter:

Logo WordPress.com

Vous commentez à l'aide de votre compte WordPress.com. Déconnexion /  Changer )

Photo Google+

Vous commentez à l'aide de votre compte Google+. Déconnexion /  Changer )

Image Twitter

Vous commentez à l'aide de votre compte Twitter. Déconnexion /  Changer )

Photo Facebook

Vous commentez à l'aide de votre compte Facebook. Déconnexion /  Changer )

Connexion à %s