قمع نشاط تضامني في تونس مساند للمناضل جورج عبدالله

تعرضنا اليوم 04 جويلية 2012 على الساعة الحادية عشر والنصف صباحا (مجموعة من المناضلين التقدميين واليساريين) إلى اعتداء بالعنف الجسدي واللفظي من طرف قوات الأمن الخاص وأعوان الداخلية أمام السفارة الفرنسية بتونس والواقعة بشارع الحبيب بورقيبة.وصورة الحادثة أننا كنا بصدد وقفة مساندة للثائر اليساري والمناضل اللبناني جورج ابرا…هيم عبد الله القابع في السجون الفرنسية منذ 28 سنة على خلفية نضاله من أجل تحرير فلسطين وانتصاره لعموم المواقف القومية العربية والثورية المناهضة لدولة اسرائيل وللإمبريالية العالمية ….تعرضنا إلى وابل من الشتائم السوقية وإلى العنف الجسدي من طرف أعوان علي العريض وحكومة الانقلاب على المسار الثوري ووقع التنكيل بنا على مرأى ومسمع المارة والمواطنين في مشهد يذكرنا بالسلوك القمعي الهمجي لقوات القمع والدكتاتورية زمن بن علي.
هذه الحادثة تؤكد مرة أخرى أن حكومة المرزوقي/الجبالي تمثل بالوظيفة والسياسات الأمنية على وجه الحصر امتدادا لسياسات دكتاتورية بن علي خاصة في علاقة بالاحتجاجات المشروعة والمواقف المساندة لقضايا الرأي وسجناء الحرية.
Cet article a été publié dans Tunisie. Ajoutez ce permalien à vos favoris.

Répondre

Entrez vos coordonnées ci-dessous ou cliquez sur une icône pour vous connecter:

Logo WordPress.com

Vous commentez à l'aide de votre compte WordPress.com. Déconnexion /  Changer )

Photo Google

Vous commentez à l'aide de votre compte Google. Déconnexion /  Changer )

Image Twitter

Vous commentez à l'aide de votre compte Twitter. Déconnexion /  Changer )

Photo Facebook

Vous commentez à l'aide de votre compte Facebook. Déconnexion /  Changer )

Connexion à %s