دعوة إلى اعتصام افتراضي بعنوان: حرية جورج عبدالله ومسؤولية الدولة اللبنانية؟

مكان الاعتصام: باحة قصر رئاسة الجمهورية، باحة سرايا الحكومة، باحة المجلس النيابي.
  •  
    قررت الجهات الفرنسية المختصة النظر في قضية الأسير جورج عبدالله في 23 تشرين الأول الجاري. موعد له رمزيته الكبيرة، فهو يأتي قبل يوم واحد على تاريخ اعتقاله في 24 تشرين الأول 1984، ويومين على دخوله عامه التاسع والعشرين في الأسر، وقبل حوالي ستة أشهر على بلوغه الثانية والستين من عمره.

    تضامناً مع الأسير جورج ابراهيم عبدالله ندعوكم إلى أسبوع اعتصام افتراضي.
    مكان الاعتصام: باحة قصر رئاسة الجمهورية، باحة سرايا الحكومة، باحة المجلس النيابي.
    زمان الاعتصام: بين السادسة والثامنة مساءاً يومياً من يوم الاثنين في 1/10 حتى …

    يوم السبت في 6/10/2012.

    الاعتصام عبارة عن فضاء إعلامي Hyde Park
    غرضه:
    أولاً، حث المسؤولين اللبنانيين على القيام بمسؤولياتهم المنصوص عليها في الدستور والقوانين اللبنانية والأعراف الدولية.
    ثانياً، مساءلتهم عن تقصيرهم في متابعة قضية أسير لبناني.
    ثالثاً، تذكيرهم بتصريحات مؤيدة لقضية الأسير سبق وأدلوا بها، ومساءلتهم حول مصداقية هذه التصريحات ومدى التزامهم بها.
    رابعاً، تذكيرهم بأن المسؤولين الفرنسيين عن اعتقاله ومحاكمته يشعرون ويعترفون بتأنيب الضمير، وبتلفيق التهم بحقه. لربما دفع ذلك بالمسؤولين اللبنانيين إلى شعور واعتراف مماثلين.
    خامساً، تذكيرهم بأن أمنيين ومحامين وقضاة وسياسيين وإعلاميين ومثقفين فرنسيين يعتبرون أن ما نُسب إلى جورج عبدالله هو من أفعال المقاومة المشروعة بوجه رجال مخابرات صهيونية وأميركية مسؤولة عن العدوان على لبنان، ولربما ايضاً دفع ذلك بالمسؤولين اللبنانيين إلى نفس الاعتبار.
    سادساً، عرض المواقف الفرنسية والعربية المتضامنة مع الأسير جورج عبدالله: منحه صفة « مواطن شرف » في عدة بلدات فرنسية، توجيه العديد من النواب الفرنسيين استجوابات إلى حكومتهم حول قضية الأسير جورج، اعتصامات أمام السفارات الفرنسية في بعض البلدان العربية.
    سابعاً، التوجه إلى وسائل الإعلام اللبنانية إلى مزيد من الاهتمام والتغطية لقضية هذا الأسير.
    ثامناً، تبادل مقترحات المشاركين في النشاط ومناقشتها.
    تاسعاً، حملة رسائل إلكترونية إلى الرؤساء الثلاثة ومديري تحرير الصحف والتلفزيون وقادة القوى والأحزاب في لبنان..

Publicités
Cet article a été publié dans GEORGES IBRAHIM ABDALLAH, Liban. Ajoutez ce permalien à vos favoris.

Laisser un commentaire

Entrez vos coordonnées ci-dessous ou cliquez sur une icône pour vous connecter:

Logo WordPress.com

Vous commentez à l'aide de votre compte WordPress.com. Déconnexion /  Changer )

Photo Google+

Vous commentez à l'aide de votre compte Google+. Déconnexion /  Changer )

Image Twitter

Vous commentez à l'aide de votre compte Twitter. Déconnexion /  Changer )

Photo Facebook

Vous commentez à l'aide de votre compte Facebook. Déconnexion /  Changer )

Connexion à %s