بيان مساندة .أطلقوا سراح أبناء الشعب

بعد الموجة من الاحتجاجات التي وقعت في معتمدية المظيلة و الحوض المنجمي شنت السلطة و أجهزة القمع هجمة شرسة ضد أبناء الشعب المطالبين بالشغل و الكرامة و الحرية فوقع ايقاف العديد من أبناء الشعب بالمظيلة و الزج بهم في السجن .لا لشيء لا أنهم رفعوا شعار الشغل لابناء الشعب أبناء العمال و الفلاحين الفقراء و المطالبة بالتنمية الجهوية العادلة و الحق في الثروة الوطنية .بالرغم من ان جهة قفصة تعتبر من أغنى الجهات بثرواتها المنجمية و البشرية و قدرات شبابها الاكاديمية الا انها تعتبر من الجهات الفقيرة المعدمة فاقدة للتنمية و يفتقد مواطنيها الادنى للعيش الكريم .

أولا.نحن ندين بشدة تعامل الحكومة الامني الشرس على أبناء الشعب المطالبين بالكرامة و العيش الكريم و نطالب بشدة اطلاق سراح الموقوفين من أبناء المظيلة و فقصة و بدون تتبعات عدلية

ثانيا .فتح باب التفاوض مع المعطلين عن العمل بجهة قفصة و الشروع في البحث عن حلول جدرية و رسم خارطة طريق واضحة لبناء تنمية جهوية عادلة دات نسيج من المشاريع تكون حسب خصوصية الجهة و على شركة فسفاط قفصة أن تكون لها النيةعلى تمويل هده المشاريع كحق الجهة من الثروة الوطنية التي ستستوعب العدد الكبير من المعطلين عن العمل .

ثالثا.كف هده الحكومة على سياسة المكيالين مع أبناء الشعب التونسي من مفقرين و معطلين عن العمل و اسقاط كل القوانين اللاشعبية التي تجرم الاحتجاجات الاجتماعية و تحمي أصحاب رؤوس الاموال و كبار الملاكين العقاريين و المصالح الامبريالية و المشاريع الاستعمارية في القطر .و القبض و محاكمة من مارسوا العنف على أبناء الشعب و الصحافيين و الفنانيين و من يغتالون و يهددون السياسيين و بالقتل و من يقومون بمجازر ضد أبناء الجيش الوطني بالشعانبي.

رابعا. استقلالية القضاء و هو مطلب من المطالب الملحة التي نادى بها الشعب التونسي فور فرار اللص و السفاح و العميل بن علي و فصل عمل النيابة العمومية و على وزارة العدل التي هي تحت سلطة النهضة الحاكمة و المتحكمة في كل مفاصل الدولة بما فيها سلك القضاء و أجهزة البوليس القمعي .

أن هده الحكومة العميلة تمضي قدما في مشروعها في بناء ديكتاتورية من شكلها الوهابي لكن استمرار لسياسة النظام الدي جثم على ألام هدا الشعب عقود عديدة و كل خياراته اللاوطنية و اللاديمقراطية و اللاشعبية و فتح القطر التونسي على مصرعيه امام النهب الداخلي و الخارجي و للامبريالية و وكلائها المحليين .أن هده الحكومة الرجعية هي حكومة تفقير الشعب و سرقة مقدراته الوطنية و سرقة أمواله و بيع ما تبقى لها الى البنوك العالمية و الشركات الاستعمارية رهن كل شركاته الوطنية الى دول البيترودولار لارضاء أسيادهم الصهاينة و الامبرياليين .و نظرا ما وصل اليه الشعب اليوم من أوضاع ,على أبناء الشعب تجذير النضال الاجتماعي و التكثيف من الاحتجاجات من أجل الشغل و التنمية مرورا الى المواجهة الحقيقة لاسقاط النظام اسقاط ثوري و اسقاط كل خياراتهم و كل المشاريع الوهابية الصهيونية بالقطر التونسي و تحرير تونس تحرر فعلي و أنقضاض أبناء الشعب على السلطة و تحقيق اهدافهم و أمالهم في الحرية الحقيقة و العيش الكريم و تحقيق العدالة الاجتماعية الحقيقة .

أما التحرر و الحرية ,أما النار جيل بعد جيل

محمد الراجحي
الجبهة الشعبية بنفطة
.

Cet article a été publié dans Tunisie. Ajoutez ce permalien à vos favoris.

Répondre

Entrez vos coordonnées ci-dessous ou cliquez sur une icône pour vous connecter:

Logo WordPress.com

Vous commentez à l'aide de votre compte WordPress.com. Déconnexion /  Changer )

Photo Google

Vous commentez à l'aide de votre compte Google. Déconnexion /  Changer )

Image Twitter

Vous commentez à l'aide de votre compte Twitter. Déconnexion /  Changer )

Photo Facebook

Vous commentez à l'aide de votre compte Facebook. Déconnexion /  Changer )

Connexion à %s