نداء من المعتقلين السياسيين بسجن عين قادوس للاضراب 48 ساعة

 13 غشت 2013
المعتقلين السياسيين العشرة السجن المحلي عين قادوس- فاس
دعــــــوة
من المعتقلين السياسيين العشرة بالسجن المحلي قادوس
إلى باقي المعتقلين السياسيين بسجون النظام الرجعي

بمناسبة حلول الذكرى 24 لاستشهاد المناضل الماركسي اللينيني الثوري الرفيق عبد الحق شباضة في معركة الإضراب اللامحدود عن الطعام، التي فجرها رفقته مجموعة من المعتقلين السياسيين الآخرين داخل زنازين سجن لعلو بالرباط، بحيث عرفت هذه المعركة البطولية في يومها 64 سقوط الرفيق شهيدا صباح يوم 19 غشت 1989، مسجلا اسمه بحروف من الدم والشموخ والصمود في سفر الشهداء الأبرار القادمين لا محالة،

واستحضارا منا لروحه الطاهرة ودمائه ودماء باقي شهداء الشعب المغربي الزكية، وإبرازا للقيمة التاريخية والسياسية للمعركة التي استشهد في مضمارها الرفيق، وما حققته من انجازات ومكتسبات تاريخية للمعتقلين السياسيين خاصة، وللشعب المغربي الكادح عامة، في فترة القمع الأسود والإرهاب الدموي، إذ كان حينها قول  » لا  » يعني الاغتيال والنفي والسجن والتشريد، كان قول  » لا  » يعني الاختطاف تحت أجنحة الليل والتعذيب بأبشع الطرق الإجرامية حتى الموت لأسابيع وأشهر وسنوات في مخافر وأقبية ودهاليز سرية، ودفن الشهداء بأسماء مستعارة في مقابر جماعية مجهولة،… في هذه الشروط الحالكة اعتقل الرفيق عبد الحق شباضة وظل داخل الزنزانة بإيمانه الراسخ وقناعاته الصلبة يدافع عن هوية المعتقل السياسي وكرامته وإنسانيته وحريته، متحديا عصابات الجلادين، معانقا هموم ومعاناة الشعب المغربي المقهور ومناصرا لتطلعاته المشروعة نحو التحرر والانعتاق من قبضة الرجعية.
فصونا لتضحيات شهدائنا الأبرار، بوصلة نضالنا المرير ونبراس كفاحنا الطويل، نعلن نحن المعتقلين السياسيين العشرة بالسجن المحلي عين قادوس بفاس تخليدنا لهذه الذكرى العظيمة بخوضنا إضرابا عن الطعام لمدة 48 ساعة انطلاقا من الساعة الثامنة ليلا من يوم الأحد 18 غشت 2013 إلى الساعة الثامنة ليلا من يوم الثلاثاء 20 غشت 2013.
ونوجه دعوتنا إلى كافة المعتقلين السياسيين بالدرجة الأولى، وإلى الإطارات والحركات المناضلة والمكافحة وكافة مناضلات ومناضلي الشعب المغربي الشرفاء، من أجل التفاعل النضالي والانخراط في الخطوة النضالية تخليدا لذكرى الشهيد ووفاءً لدمائه وإخلاصا منا للقضايا التي استرخص دماءه وروحه من أجل الإسهام في تحقيقها.
ونشير في الأخير إلى أن هذه المبادرة النضالية هي بمثابة مقدمة أولية للمزيد من التفاعل وفتح جسور وقنوات التواصل النضالي بين المعتقلين السياسيين في أفق بلورة أشكال نضالية مشتركة في المستقبل والمراكمة نحو تفجير معركة نضالية موحدة وطنيا داخل السجون الرجعية ترقى إلى مستوى المهمات النضالية التاريخية المطروحة في الظرفية الراهنة.

من يكرم الشهيد يتبع خطاه

Cet article a été publié dans Maroc. Ajoutez ce permalien à vos favoris.

Répondre

Entrez vos coordonnées ci-dessous ou cliquez sur une icône pour vous connecter:

Logo WordPress.com

Vous commentez à l'aide de votre compte WordPress.com. Déconnexion /  Changer )

Photo Google

Vous commentez à l'aide de votre compte Google. Déconnexion /  Changer )

Image Twitter

Vous commentez à l'aide de votre compte Twitter. Déconnexion /  Changer )

Photo Facebook

Vous commentez à l'aide de votre compte Facebook. Déconnexion /  Changer )

Connexion à %s